المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تراث شعبي : أغاني الأطفال


جميل السلحوت
05-04-2008, 09:13 AM
تراث شعبي :أغاني الأطفال

تقسم أغاني الأطفال إلى قسمين ، قسم يغنيه الاطفال اثناء اللهو واللعب ، ويرددون الأغاني بأنفسهم ، وقسم ثان تغنيه أمهاتهم لهم وهو المسمى هدهدة، وسوف نلاحظ بأن القسم الثاني يقتصر على الأطفال الذكور دون الإناث ، ذلك ، ان الأسرة العربية بشكل عام ، والأسرة الريفية على وجه الخصوص ، ما فتئت أسرة ذكورية لكونها ترتبط بجذور قبلية فالعائلة تقاس اهميتها وقوة نفوذها ، بقدر ما فيها من رجال ، الذين يقومون بحمايتها وردع الأذى والشرور عن حماها ، وفي البادية والريف نرى ان الأب بحاجة إلى الأبناء الذكور ، كي يساعدوه في أعماله ، وفي بعض الأوساط المتخلفة اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا ، أكان ذلك في مجتمعنا ، أو في غيره ، لا تزال البنت لا تعتبر خلفا ، اذ قد يترامى الى مسامعك دعاء بالخلف لإمرأة أو رجل ، وفي بيته عدد أصابع اليد من البنات ، والمرأة غير المثقفة أو المتعلمة ، تقر بهذا الواقع المرير ، وهذا القانون الموجه ضد الطبيعة للتطور البشري ، وتجدها كذلك ، تميز بين أبنائها ذكورا واناثا ، وهي ان كانت متعلمة ، او تفتحت عيونها على الثقافة ، بعد مثل هذا الوضع ، ملزمة بإقرار ذلك ، لتتمسك بزوجها ، فتبعد بذلك شبح الطلاق عنها ، وتستمر في الحياة الزوجية ، ورغم كل هذا ، تبقى مسألة استمرار حياتها الزوجية مرهونة بولادتها لابن ذكر ، وكم من امرأة راحت ضحية هي واطفالها لأنها انجبتهم بناتا او لكونها عاقرا ،وسأورد هنا عددا من اغاني الاطفال كما سمعت اطفال عرب السواحرة يرددونها ،وعرب السواحرة ينحدرون من اصول بدوية ويسكنون جبل المكبر – خمسة كيلومترات جنوبي القدس الشريف- وتمتد اراضيهم حتى البحر الميت،والقاريء لهذه الاغاني عليه الانتباه انها باللغة المحكية العاميةوهي اقرب الى اللهجة البدوية.

ومن الاغاني التي يغنيها الاطفال في موسم الحصاد ، هذه الأغنيات :

حيّه حوّت

في البير دوّت

وش دوّاها

شيخ جاها

سحب الدبّوس

ومن هالكربوس

وتولاها

ويجب أن نلفت الانتباه ، الى ان هذه الاغنية ، يغنيها الحصادون أيضا في الموسم ذاته ، ومن أغاني الأطفال في موسم الشتاء :

شمست شميسه على عروق عيشه

عيشه في المغاره حلبت قطه وفاره

اجا البس كبهن نقرته صراره

راحت تعوص لمها سوتلها فطيره

قد باب الصيره والصيره ما وسعتها

بزّ الكلبه عصابتها

ويزيد الاطفال في مرحهم ، وابتهاجهم وصخب ضحكاتهم اللطيفة البريئة فيغيرون الحنس في البيت الاخير ، عاكسين الكلمة الاولى فيه . وهذه اغنية شتوية من الاغاني التي يرددها الاطفال :

يا ربي تشتي واروح عند ستي

تعمل لي فطيره وأوكلها وأنام

* * *

وامطري وزيدي وبيتنا حديدي

وبيتنا شعر الغنم وعمنا عبد الله

ورزقنا على الله

* * *

وامطري وزيدي وبيتنا حديدي

وعمنا عبد الله ورزقنا على الله

* * *

وامطري يا مطره ع عروق الشجره

وكان حين يأتي قائد فلسطيني لزيارة مضاربهم ، يغني له حتى الاطفال مرحبين بقدومه .

يا حمامات المدن طلن عليه وارعدن

وان اجانا ابو وليد شوشحن له بالردن

والاطفال اشقياء لا يتركون العجائز في حالهن ، فيما وصلن اليه من العمر ، فيروحون يستهزؤون بهن ، فحين كانوا يرون عجوزا ، تضع الحناء على شعرها الأشيب ، ينتقدون هذا العمل في اغانيهم ، فيصرخون فيما يشبه المظاهرة :

دبّوا العجايز في البير ودبّوا وراهن خنزير

والخنزير ما بكفاهن لطع البقر حنّاهن

كما انهم يستغفلون كبار السن ، ويسرقون حاجياتهم :

طحت طحت نازل وعمرت المنازل

لقيت الشايب نايم حملته ودبيته

واشربت من زيته زيته طعم حنا

شواشي ابن عمي حلف يوخذ امي

وامي مغربيه دقت محلبيه

ويا محلى دقاتها ع الشجر خبتها

واجا عمي وسرقها ولبسني من حلقها

وحلقها شقلي بقلي ومن حسنه طير عقلي

وعندما يقلع الطفل اسنان الحليب ، يرميها للقمر في الليل ، ويطلب منه ، ان يعطيه اسنانا ناصعة البياض ، لامعة كالنجوم ، مستقيمة سوية لا اعوجاج فيها .

يا قمرنا يا جدع يللي مخرخش في الودع

بناتك خمسه سته يلعبن على الدكه

فيهن وحده جاريه تطبخ في الصناريه

واطعمتني وما رضيت قلعت سني وجيت

شيل الله يا احمد حسن يا حواكير البصل

ويا اللي معنقر طاقيته خللي البيت وراعيته

ولاطفالنا ايضا ، اغان واقوال ، تحمل التعقيد اللفظي واللغوي ، ويتراهنون على من يستطيع ترديدها .

طحت أدب وطلعت أدب

القيت الدب بوكل في اللب

طردت الدب وأكلت اللب

ونطيت عن السبع زروب

وجيت ع الزرب الفوقاني

ومن ذلك أيضا مراهنتهم على ترديد ، مثل هذه الجمل ذات الحروف المتكررة والشديدة الشبه ، فهم يضحكون حين يكون من الصعب على الواحد منهم ترديد هذه الجمل بسرعة شديدة ولعدة مرات دون توقف ، ويقهقهون اكثر ، حين يقع احدهم في خطأ لغوي ، من ذلك :

خيط حرير على حيط خليل

خشبات الحبس خمس خشبات وخشبه

شجرة نتش ، جيت انتشها ، وما انتتشتش

مسمار احرد ابرد في طيني غزّ

وهنا تستحضرنا حكاية رويت لنا ، عن شخصين صديقين ، كانا في بيتهما ، وفي الصباح الباكر ، خرج احدهما ليضع التبن لأتانه ، فرأى لصا يدق الحائط ، في حين كانت الكلاب في الحي تنبح على المزبلة ، ولشدة خوف هذا الرجل ، دخل البيت ليخبر صديقه بما حصل ، فعكس كل ما جاء في حديثه نتيجة للرعب ، في حين نلاحظ من خلال النصوص التي سنوردها ان صديقه الذي كان داخل البيت ، كان هو الآخر اشد ذعرا منه ، فعكس هو ايضا كل ما اراد قوله ، جوابا على حديث صاحبه فقد اراد ان يقول له ، ان كل حديثك معكوس مقلوب ، ولا ينقصك على ذلك سوى لطمة على كفك ، ولو ان في المدينة حاكم لأصدر حكمه بان امر بضربك مائة عصا على قفاك ، ونحن نورد هذين النصين لوجه الشبه بينهما وبين من نحن في صدده من أغاني الاطفال :

الأول : اطلعت الصبحيات دغشه

احط للتبنات جحشه

لقيت الحيط بنقرع الحرامي

والمزبلة بتعوي على الكلاب

* * *

الثاني : كل مشقلبك حديث

بدك ع اللطة حنك

لو ان في القاضي مدينة

ضربك ع عصاتك مية طيز

وللاطفال اغانيهم التي تحمل في ثناياها روح الدعابة :

بلى برم بلى برم

الحجة طاحت في الكرم

اجا البس رفع ذنبته

والصرارة طقرته

لبشارة يا حج سعيد

والديك طلق مرته

* * *

خرفتك خريرفه في ذانك شريريفه

فيها وعواع الوادي فيها مية ( 100) صيادي

فيها نعجتنا الغرا جابت توم طلياني

قلت مالك يا طلي قال السيف ذابحني

قلت ما لك يا سيف قال النار تصليني

قلت مالك لا يا نار قالت السيل طافيني

قلت مالك لا يا سيل قال العشب نابتني

قلت مالك لا يا عشب قال الخيل ترعاني

قلت مالك لا يا خيل قالت الشب راكبني

قلت مالك لا يا شب قال الموت غالبني

قلت مالك لا يا موت قال الرب مرسلني

قلت مالك لا يا رب قال الموت ما عنه فوت

* * *

أوبى يا ام احمد اوبى وقولي لحمد

أو بي خالي عصر راح راح ع مصر

واشترى لي مشط مشطت راسي

طال لي قمله نيني نيني يا قمله

يم احمد قولي لاحمد جحش احمد روح ع الدار

* * *

بين حربتنا وحصاني حربتنا ها لمجليه

قطعت راس زيديه

* * *

برجم برجم حمامات على الزرقا ملتمات

يلعن ابوكم ي هتيمات ما عرفتوا تربوا البنات

رباهن حسن قعدان فيده حربه وفيده زان

فيده مطرق الرمان قطع راس زيديه

زيديه بنت السلطان صفّتها لولو ومرجان

طاحوا الفقرا ع الجامع لقوا بنية مدحوله

قالوا فيش نغطيها قالوا بورقة الليفه

والليفه مع الراعي والراعي بيدة بيضه

والبيضه مع الجاجه والجاجة بدها علفه

والعلفه في الصندوق والصندوق بده مفتاح

والمفتاح مع ابو صلاح راح جيب لنا مفتاح

يا قلايد يا ملاح

قصبه متقصبه ع البحر متننصبه

حاديها يا باديها ذنيب القط فاسيها

* * *

يا عمي يا احمد واعطيني شبريه

تلحق خيل السلطان تا ألحق خيل السلطان

أول قتلت الواحد الثاني قتلت الميه ( 100)

ولدى الأطفال اغنياتهم التي تسخر من الناس الذين يبالغون في كلامهم وينسجون القصص الخيالية من الأمور البسيطة ، بكلمات اخرى ، مثل هذه الاغنيات تستهزئ من اولئك الذين يصنعون ، كما يقول المثل الشعبي من البحر مقاثي

ارنبنا اسم الله عليه نايم ومسبل ذينيه

جابر يلله يحرق والديه واحرمنا من الشيخ ارنب

ارنبنا في الحاكوره مقرمع كل البندوره

جابر ضربه فاشوره قضت على الشيخ ارنب

قل يومن روح سعيد ولاقى الارنب شهيد

قال لموا البواريد تا نوخذ ثار الأرنب

وأجت الدوله والدرك مقسمين اربع فرق

جابر ملعون الطرق وأجرم في حق الأرنب

ونزل الضابط والشاويش وعملوا ع الأرنب تفتيش

وانت ي جابر لا تحكيش وادفع ... حق الارنب

يا ابن عمي يا سعيد وانت قرابه مش بعيد

واصبر عليّ لبعد العيد تنحوش حق الارنب

ومن الجورة ودير ياسين جين النسوان اعزين

حسبنه ها الحج امين واثريته الشيخ ارنب

اجت صفيه وانيسه عملن للأرنب ونيسه

وعملن للأرنب ونيسه عملوا له رز وجريشه

لطفي الياسيني
16-04-2008, 02:59 AM
تراث شعبي :أغاني الأطفال

تقسم أغاني الأطفال إلى قسمين ، قسم يغنيه الاطفال اثناء اللهو واللعب ، ويرددون الأغاني بأنفسهم ، وقسم ثان تغنيه أمهاتهم لهم وهو المسمى هدهدة، وسوف نلاحظ بأن القسم الثاني يقتصر على الأطفال الذكور دون الإناث ، ذلك ، ان الأسرة العربية بشكل عام ، والأسرة الريفية على وجه الخصوص ، ما فتئت أسرة ذكورية لكونها ترتبط بجذور قبلية فالعائلة تقاس اهميتها وقوة نفوذها ، بقدر ما فيها من رجال ، الذين يقومون بحمايتها وردع الأذى والشرور عن حماها ، وفي البادية والريف نرى ان الأب بحاجة إلى الأبناء الذكور ، كي يساعدوه في أعماله ، وفي بعض الأوساط المتخلفة اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا ، أكان ذلك في مجتمعنا ، أو في غيره ، لا تزال البنت لا تعتبر خلفا ، اذ قد يترامى الى مسامعك دعاء بالخلف لإمرأة أو رجل ، وفي بيته عدد أصابع اليد من البنات ، والمرأة غير المثقفة أو المتعلمة ، تقر بهذا الواقع المرير ، وهذا القانون الموجه ضد الطبيعة للتطور البشري ، وتجدها كذلك ، تميز بين أبنائها ذكورا واناثا ، وهي ان كانت متعلمة ، او تفتحت عيونها على الثقافة ، بعد مثل هذا الوضع ، ملزمة بإقرار ذلك ، لتتمسك بزوجها ، فتبعد بذلك شبح الطلاق عنها ، وتستمر في الحياة الزوجية ، ورغم كل هذا ، تبقى مسألة استمرار حياتها الزوجية مرهونة بولادتها لابن ذكر ، وكم من امرأة راحت ضحية هي واطفالها لأنها انجبتهم بناتا او لكونها عاقرا ،وسأورد هنا عددا من اغاني الاطفال كما سمعت اطفال عرب السواحرة يرددونها ،وعرب السواحرة ينحدرون من اصول بدوية ويسكنون جبل المكبر – خمسة كيلومترات جنوبي القدس الشريف- وتمتد اراضيهم حتى البحر الميت،والقاريء لهذه الاغاني عليه الانتباه انها باللغة المحكية العاميةوهي اقرب الى اللهجة البدوية.

ومن الاغاني التي يغنيها الاطفال في موسم الحصاد ، هذه الأغنيات :

حيّه حوّت

في البير دوّت

وش دوّاها

شيخ جاها

سحب الدبّوس

ومن هالكربوس

وتولاها

ويجب أن نلفت الانتباه ، الى ان هذه الاغنية ، يغنيها الحصادون أيضا في الموسم ذاته ، ومن أغاني الأطفال في موسم الشتاء :

شمست شميسه على عروق عيشه

عيشه في المغاره حلبت قطه وفاره

اجا البس كبهن نقرته صراره

راحت تعوص لمها سوتلها فطيره

قد باب الصيره والصيره ما وسعتها

بزّ الكلبه عصابتها

ويزيد الاطفال في مرحهم ، وابتهاجهم وصخب ضحكاتهم اللطيفة البريئة فيغيرون الحنس في البيت الاخير ، عاكسين الكلمة الاولى فيه . وهذه اغنية شتوية من الاغاني التي يرددها الاطفال :

يا ربي تشتي واروح عند ستي

تعمل لي فطيره وأوكلها وأنام

* * *

وامطري وزيدي وبيتنا حديدي

وبيتنا شعر الغنم وعمنا عبد الله

ورزقنا على الله

* * *

وامطري وزيدي وبيتنا حديدي

وعمنا عبد الله ورزقنا على الله

* * *

وامطري يا مطره ع عروق الشجره

وكان حين يأتي قائد فلسطيني لزيارة مضاربهم ، يغني له حتى الاطفال مرحبين بقدومه .

يا حمامات المدن طلن عليه وارعدن

وان اجانا ابو وليد شوشحن له بالردن

والاطفال اشقياء لا يتركون العجائز في حالهن ، فيما وصلن اليه من العمر ، فيروحون يستهزؤون بهن ، فحين كانوا يرون عجوزا ، تضع الحناء على شعرها الأشيب ، ينتقدون هذا العمل في اغانيهم ، فيصرخون فيما يشبه المظاهرة :

دبّوا العجايز في البير ودبّوا وراهن خنزير

والخنزير ما بكفاهن لطع البقر حنّاهن

كما انهم يستغفلون كبار السن ، ويسرقون حاجياتهم :

طحت طحت نازل وعمرت المنازل

لقيت الشايب نايم حملته ودبيته

واشربت من زيته زيته طعم حنا

شواشي ابن عمي حلف يوخذ امي

وامي مغربيه دقت محلبيه

ويا محلى دقاتها ع الشجر خبتها

واجا عمي وسرقها ولبسني من حلقها

وحلقها شقلي بقلي ومن حسنه طير عقلي

وعندما يقلع الطفل اسنان الحليب ، يرميها للقمر في الليل ، ويطلب منه ، ان يعطيه اسنانا ناصعة البياض ، لامعة كالنجوم ، مستقيمة سوية لا اعوجاج فيها .

يا قمرنا يا جدع يللي مخرخش في الودع

بناتك خمسه سته يلعبن على الدكه

فيهن وحده جاريه تطبخ في الصناريه

واطعمتني وما رضيت قلعت سني وجيت

شيل الله يا احمد حسن يا حواكير البصل

ويا اللي معنقر طاقيته خللي البيت وراعيته

ولاطفالنا ايضا ، اغان واقوال ، تحمل التعقيد اللفظي واللغوي ، ويتراهنون على من يستطيع ترديدها .

طحت أدب وطلعت أدب

القيت الدب بوكل في اللب

طردت الدب وأكلت اللب

ونطيت عن السبع زروب

وجيت ع الزرب الفوقاني

ومن ذلك أيضا مراهنتهم على ترديد ، مثل هذه الجمل ذات الحروف المتكررة والشديدة الشبه ، فهم يضحكون حين يكون من الصعب على الواحد منهم ترديد هذه الجمل بسرعة شديدة ولعدة مرات دون توقف ، ويقهقهون اكثر ، حين يقع احدهم في خطأ لغوي ، من ذلك :

خيط حرير على حيط خليل

خشبات الحبس خمس خشبات وخشبه

شجرة نتش ، جيت انتشها ، وما انتتشتش

مسمار احرد ابرد في طيني غزّ

وهنا تستحضرنا حكاية رويت لنا ، عن شخصين صديقين ، كانا في بيتهما ، وفي الصباح الباكر ، خرج احدهما ليضع التبن لأتانه ، فرأى لصا يدق الحائط ، في حين كانت الكلاب في الحي تنبح على المزبلة ، ولشدة خوف هذا الرجل ، دخل البيت ليخبر صديقه بما حصل ، فعكس كل ما جاء في حديثه نتيجة للرعب ، في حين نلاحظ من خلال النصوص التي سنوردها ان صديقه الذي كان داخل البيت ، كان هو الآخر اشد ذعرا منه ، فعكس هو ايضا كل ما اراد قوله ، جوابا على حديث صاحبه فقد اراد ان يقول له ، ان كل حديثك معكوس مقلوب ، ولا ينقصك على ذلك سوى لطمة على كفك ، ولو ان في المدينة حاكم لأصدر حكمه بان امر بضربك مائة عصا على قفاك ، ونحن نورد هذين النصين لوجه الشبه بينهما وبين من نحن في صدده من أغاني الاطفال :

الأول : اطلعت الصبحيات دغشه

احط للتبنات جحشه

لقيت الحيط بنقرع الحرامي

والمزبلة بتعوي على الكلاب

* * *

الثاني : كل مشقلبك حديث

بدك ع اللطة حنك

لو ان في القاضي مدينة

ضربك ع عصاتك مية طيز

وللاطفال اغانيهم التي تحمل في ثناياها روح الدعابة :

بلى برم بلى برم

الحجة طاحت في الكرم

اجا البس رفع ذنبته

والصرارة طقرته

لبشارة يا حج سعيد

والديك طلق مرته

* * *

خرفتك خريرفه في ذانك شريريفه

فيها وعواع الوادي فيها مية ( 100) صيادي

فيها نعجتنا الغرا جابت توم طلياني

قلت مالك يا طلي قال السيف ذابحني

قلت ما لك يا سيف قال النار تصليني

قلت مالك لا يا نار قالت السيل طافيني

قلت مالك لا يا سيل قال العشب نابتني

قلت مالك لا يا عشب قال الخيل ترعاني

قلت مالك لا يا خيل قالت الشب راكبني

قلت مالك لا يا شب قال الموت غالبني

قلت مالك لا يا موت قال الرب مرسلني

قلت مالك لا يا رب قال الموت ما عنه فوت

* * *

أوبى يا ام احمد اوبى وقولي لحمد

أو بي خالي عصر راح راح ع مصر

واشترى لي مشط مشطت راسي

طال لي قمله نيني نيني يا قمله

يم احمد قولي لاحمد جحش احمد روح ع الدار

* * *

بين حربتنا وحصاني حربتنا ها لمجليه

قطعت راس زيديه

* * *

برجم برجم حمامات على الزرقا ملتمات

يلعن ابوكم ي هتيمات ما عرفتوا تربوا البنات

رباهن حسن قعدان فيده حربه وفيده زان

فيده مطرق الرمان قطع راس زيديه

زيديه بنت السلطان صفّتها لولو ومرجان

طاحوا الفقرا ع الجامع لقوا بنية مدحوله

قالوا فيش نغطيها قالوا بورقة الليفه

والليفه مع الراعي والراعي بيدة بيضه

والبيضه مع الجاجه والجاجة بدها علفه

والعلفه في الصندوق والصندوق بده مفتاح

والمفتاح مع ابو صلاح راح جيب لنا مفتاح

يا قلايد يا ملاح

قصبه متقصبه ع البحر متننصبه

حاديها يا باديها ذنيب القط فاسيها

* * *

يا عمي يا احمد واعطيني شبريه

تلحق خيل السلطان تا ألحق خيل السلطان

أول قتلت الواحد الثاني قتلت الميه ( 100)

ولدى الأطفال اغنياتهم التي تسخر من الناس الذين يبالغون في كلامهم وينسجون القصص الخيالية من الأمور البسيطة ، بكلمات اخرى ، مثل هذه الاغنيات تستهزئ من اولئك الذين يصنعون ، كما يقول المثل الشعبي من البحر مقاثي

ارنبنا اسم الله عليه نايم ومسبل ذينيه

جابر يلله يحرق والديه واحرمنا من الشيخ ارنب

ارنبنا في الحاكوره مقرمع كل البندوره

جابر ضربه فاشوره قضت على الشيخ ارنب

قل يومن روح سعيد ولاقى الارنب شهيد

قال لموا البواريد تا نوخذ ثار الأرنب

وأجت الدوله والدرك مقسمين اربع فرق

جابر ملعون الطرق وأجرم في حق الأرنب

ونزل الضابط والشاويش وعملوا ع الأرنب تفتيش

وانت ي جابر لا تحكيش وادفع ... حق الارنب

يا ابن عمي يا سعيد وانت قرابه مش بعيد

واصبر عليّ لبعد العيد تنحوش حق الارنب

ومن الجورة ودير ياسين جين النسوان اعزين

حسبنه ها الحج امين واثريته الشيخ ارنب

اجت صفيه وانيسه عملن للأرنب ونيسه

وعملن للأرنب ونيسه عملوا له رز وجريشه















تحية الاسلام
تحية النصر المبين
تحية الشموخ والعزة
تحية الكرامة
تحية المرابطين
في ارض الرباط
الى يوم الدين
جزاك الله خيرا
وبارك الله
لك وعليك
حروفك واطلالتك
وعبق كلماتك
بحر من العطاء
لن ينضب
كلماتك سفينتي
التي ابحر بها
في عباب البحر
الى شاطئ
البر والامان
حروفك ابجدية عشق
من سالف الازمان
موسيقى كلماتك الحانية
انشودة تتحدى
السجان والقضبان
قوافيك حصار
يحاصر قوى الشر
والاثم والعدوان
شهادتي بك مجروحة
ارسلها اليك
على جناحي
طائر الفينيق
من عتمة الدرب
الى مصباح
الامل والبريق
دمت بحفظ المولى
باحترام تلميذك
لطفي الياسيني
ابي مازن
مقعد على كرسي الاعاقة الابدية
فداء الاقصى والقدس الاسلامية

محمد علي محيي الدين
12-09-2008, 07:39 PM
الزميل جميل السلحوت

ما تنشره في المواقع عن التراث الشعبي افلسطيني أحياء لهذه التراث وحفاظ عليه ويستطيع من خلاله الدارس تلمس أوجه التقارب بين الشعوب العربية ووحدة تراشها

جميل السلحوت
15-09-2008, 01:24 PM
الاخ محمد علي محيي الدين:
شكرا لمرورك الجميل على الموضوع

رنين منصور
17-09-2008, 11:31 AM
الف شكر للتقديم الجميل ..

رائع في كا ماتقدمه ..

جميل السلحوت
19-09-2008, 03:12 PM
الاخت رنين منصور
شكرا لمرورك الرنان على الموضوع.

جميل السلحوت
29-09-2008, 09:56 PM
الاخت رنين منصور
شكرا لمرورك الجميل على الموضوع.

محمد علي محيي الدين
29-09-2008, 10:02 PM
الزميل الفاضل جميل السلحوت
على سبيل المثال اغنية الأطفال التالية لها شبيهها في العراق:
شمست شميسه على عروق عيشه

عيشه في المغاره حلبت قطه وفاره

اجا البس كبهن نقرته صراره

راحت تعوص لمها سوتلها فطيره

قد باب الصيره والصيره ما وسعتها

بزّ الكلبه عصابتها

وفي العراق

طلت الشميسه
على كبر عيشة
عيشة بنت الباشة
تلعب بالخرخاشه
يا فاطمة بنت النبي
أخذي كتابج وأنزلي
على قبر محمد وعلي

هشام عوض محمود
29-09-2008, 11:12 PM
بوفاة جدتى(رحمها الله) انقطعت صلتى بأغانى الهدهدة المصرية..وأعتقد أنه فى هذا الوقت لم يعد هذا التراث مسموعا أو حتى مقرؤا فى أغلب الدول العربية..علما بأن هذا التراث كان هو الدرس الأول لكل مبدعينا وخاصة الأدباء منهم.
فلماذا لا نعيد هذا التراث..أو على الأقل نحدثه ونوحده وننشره على الصعيد العربى.
وبذلك نكون قد حافظنا على هويتنا الثقافبة والشعبية لأجيالنا القادمة من جهه ومن جهه أخرى نواجه المد الثقافى الاستعمارى القادم الينا عن طريق العولمة..فهذة دعوة أتمنى أن تجد صدى لقبولها وتفعيلها.

جميل السلحوت
03-10-2008, 11:49 AM
الاخ هشام عوض محمود
شكرا لمرورك على الموضوع.

جميل السلحوت
05-10-2008, 03:25 PM
الاخ محمد علي محيي الدين
اضافتك لبعض اغاني ابنائنا الاطفال من العراق العظيم تثبت من جديد اننا ابناء أمة واحدة فشكرا لك.