المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غرباء في المنفى


آمال محمود كحيل
09-01-2010, 06:01 PM
غرباء في المنفى

إني هنا أختاه مثلك لست أدري
كم يطول الأمر حتى
أستبين ملامح الوطن البعيد
هو في خيالي لم يزل
لكنَّ بيني والوصولِ
إليه آلاف الحواجز والسدود
ومعابر قد أغلقت ،
وفواصل قد شيدت
والشوق موصول ولكن كيف لي
يومًا أعود ؟
يا غربة الغرباء في المنفى أيومًا
قد يجيء ، وألتقيه من جديد
أم أن قدري أن أظل هنا ، وقهري
مثل تنور يمورُ
بخافقي الغض العنيد ؟
أختاه إن العرب طمسوا في عيوني
صورة الحلم الوليد
فإلى متى أغفو على
همس الوعودِ وأغلق العينين عن
هذا الجحودِ ، وأزرع الآمال في
قفر الوجود ؟
قد طال ليل القهر لكن ...
هل تراه اليأس حقًا قد يفيد ؟
ضدان أغرق فيهما
ما بين عبرات الأسى
وحمامة بيضاء تحمل
لي الكثير من الوعود
وعقارب الساعات تثقل كاهلي
فمتى الزمان ببعض أفراح يجود ؟
وطني هنا في داخلي
أما الذي طمسوا هويته سيبعثُ
من جديد
أنا لن أبيت كما يبيت البعض في
جحر الملالة والركود
أنا لن أكون أسيرة الأوهام في
زمن الجحود
وطني سيبقى
رغم أنف الحاقدين من الصهاينة اليهود
وطني سيبقى شامخًا
وعيون شوقي عن مآذن قدسه
لا لن تحيد
هو وجهتي حين الحنين يشدني
وأنا هنا إذ ضقت ذرعًا بالقيود
لا شيء يمكنه انتزاع النبض من
قلبي الشريد
سأظل أرقب عودتي لو جثة
في جوف تابوت القصيد

بقلم
آمال محمود كحيل

صقر أبوعيدة
09-01-2010, 08:03 PM
الشاعرة الراقية أمال كحيل
يشرفني أن أكون أول معانق للنص الراقي
كلمات خرجت من مشكاة الآلام
قصيدة مميزة بلغة سلسة محببة وصور راقية غلفت الفكرة الجميلة
دمت بخير يابنة البلد الأصيلة
ونأمل من الله أن يحقق آمالنا جميعا
حفظك الله

رنين منصور
09-01-2010, 09:38 PM
سأظل أرقب عودتي لو جثة
في جوف تابوت القصيد

رائعة نص باذخ بحروف نطقت
الشوق والحنين والعودة للوطن

قريبا باذن الله الرجوع

الى الوطن

رائعة

سناء محمود
09-01-2010, 11:45 PM
أختاه في الاسلام .. انا مثلك !!

معلقة بتراب الأرض حتى الوريد

وجرحي لا ينام ..

لكــــــــــــن !!

آمله بالنصر الأكيد

فيد الله ترعاني وتحفظني

ممن يشتتون الوطن الوليد

ويحاولون زج سمومهم كالافاعي

يسلبوننا الراحة والأمان

ولكني إعتدت على أمثالهم ولن أبالي

حتى لو مضيت وحيدةً في طريقي

وإرتأيت الدرب بعيد ..

لكني سأصل يوماً زاحفةً ..

راجلةً ..

شاكرةً ربي على الفوز الأكيد



سيدة الشعر والعصر في كل الأزمنة

قصيدة رائعة حقاً خطتها مشاعرك الفياضة

قبل أن يخطها قلمك

أحساس راق وسطور من ذهب

بارك الله فيكِ حبيبتي

وتقبلي تواصلي البسيط على روعة قصيدتك